الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > أمريكية تدعي انه رسالة القتل هي سيناريو لفلم تألفه

أمريكية تدعي انه رسالة القتل هي سيناريو لفلم تألفه

المتهمة مارين كاستورينا

 

لم تجد سيدة أمريكية وسيلة للدفاع عن نفسها ضد تهمة التحريض على القتل، سوى الادعاء بأن الرسالة التي بعثت بها لقاتل مأجور تطلب منه قتل صديقها السابق، كانت مجرد سيناريو فيلم تعمل على تأليفه.

وذكر الادعاء أن ماريان كاستورينا (40 عاماً)، استأجرت أنتوني ديلاغارزا (20 عاماً) لقتل عشيقها السابق، لتتمكن من الحصول على قيمة بوليصة التأمين على حياته البالغة 1.5 مليون دولار، بحسب صحيفة نيويورك دايلي نيوز الأمريكية.

وكانت الشرطة عثرت على جثة جوزيف هيرناندز (38 عاماً) مدفونة تحت الثلج إلى جانب سيارته، في بلدة بارك تاونشيب بالقرب من شواطئ بحيرة ميتشيغان، في شهر يناير(كانون الثاني) الماضي.

وسرعان ما ألقت الشرطة القبض على ديلاغارزا الشريك السابق للضحية في السكن، واعترف بجريمته، بعد أن عقد اتفاقاً مع جهة الادعاء يشهد فيه ضد السيدة كاستورينا حرضته على القتل، مقابل الحصول على حكم مخفف.

وخلال جلسة الاستماع التي عقدت في شهر يوليو (تموز) الماضي، أقر ديلاغارزا أمام المحكمة، أن كاستورينا عرضت عليه مبلغ 50 ألف دولار، مقابل قتل صديقها السابق.

وعثرت الشرطة على رسالة كانت كتبتها المتهمة للقاتل المأجور، وقالت فيها: “أريد أن أعرف إذا كنت لا تزال راغباً بتنفيذ ما تحدثنا فيه من قبل”، وأضافت :”يمكن التنفيذ في الخارج إلى جانب سيارته”.

وحاولت كاستورينا الدفاع عن نفسها ضد الدليل الأقوى لإدانتها، وادعت أن الرسالة التي عثرت عليها الشرطة، كانت عبارة عن فكرة لسيناريو فيلم سينمائي بدأت بكتابتها، بعد أن سمعت امرأتين تتحدثان بالقصة.

في وقت لاحق، غيرت المتهمة أقوالها، وزعمت هذه المرة أن القاتل أرغمها على كتابة الرسالة، تحت تهديدها بقتل ابنها، وفي رواية ثالثة، أخبرت المحكمة أن رجلاً مجهولاً اقتحم منزلها، وأرغمها على كتابة الرسالة.

إلا أن الروايات المتضاربة، واعتراف القاتل بإغوائه من قبل السيدة كاستورينا لقتل صديقها، والعديد من الشواهد الأخرى، دحضت ادعاءاتها، وأثبت إدانتها بتهمة التحريض على القتل التي قد تصل عقوبتها إلى السجن مدى الحياة.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …