الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > أمريكية تجاوزت السرعة وهربت من الشرطة لأنها كانت تقود عارية الصدر

أمريكية تجاوزت السرعة وهربت من الشرطة لأنها كانت تقود عارية الصدر

أقرت امرأة أوقفت بسبب تجاوزها السرعة المحددة بعد عملية مطاردة أنها لم تتوقف لأنها كانت تقود وهي عارية الصدر لمفاجأة صديقها على ما قالت الشرطة في منطقة ماريون في فلوريدا (جنوب شرق).

ووقع الحادث السبت عندما رصدت دورية للشرطة تقوم بعمليات تدقيق روتينية سيارة تسير بسرعة كبيرة.

واظهر جهاز الرادار أن السيارة وهي من نوع “فورد اف-250” كانت تسير بسرعة 114 كيلومترا في الساعة في حين أن السرعة المحددة هي 88 كيلومترا في الساعة على تلك الطريق.

وقام عناصر الشرطة عندها بمطاردة السيارة لتحرير مخالفة في حق سائقتها إلا أن هذه الأخيرة زادت من سرعتها ولاذت بالفرار.

وبعدما تجاوزت علامة “قف” عند احد التقاطعات وغيرت اتجاهها مرات عدة واقتلعت شجرة في احد الحدائق تمكنت المرأة الشابة من إضاعة الشرطة.

واحتاجت الشرطة إلى تعزيزات من بينها مروحية للعثور على السيارة التي كانت متوقفة أمام منزل صاحبتها في مكان قريب من المنطقة التي فقد فيها أثرها.

وفي المكان استجوبت الشرطة أولا صاحب السيارة جيمس وودارد الذي أكد انه لم يستعمل سيارته منذ فترة.

وعند استجواب صديقته ماندي رامسي اعترفت “عفويا” أنها كانت تقود السيارة. وأوضحت أنها لم تتوقف لأنها كانت “عارية الصدر في إطار مفاجأة لصديقها” على ما جاء في تقرير للشرطة.

وقد وجهت إلى المرأة البالغة 35 عاما تهمة الفرار واقتيدت إلى السجن وأفرج عنها الاثنين في مقابل كفالة قدرها خمسة آلاف دولار.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *