الرئيسية > اخبار العراق > أمانة بغداد تبدأ بحملة لتصريف مياه الأمطار في شرق القناة وتؤكد : نحتاج ثلاثة أيام لتصريفها

أمانة بغداد تبدأ بحملة لتصريف مياه الأمطار في شرق القناة وتؤكد : نحتاج ثلاثة أيام لتصريفها

13287.291863_342260235871923_230321263_n

أكدت دائرة مجاري بغداد، اليوم السبت، إن مشكلة تصريف مياه الأمطار في مناطق شرق القناة ستحتاج إلى ثلاثة أيام، وفيما لفتت إلى بدء تشغيل محطات التصريف في الشعب وحي اور، أعلنت أنها ستشغل خط الخنساء بنسبة الانجاز الحالية.

وقال مدير مجاري بغداد كريم البخاتي، في حديث إلى (المدى برس)، إن “اليات أمانة بغداد بدأت منذ مساء الامس بحملة لسحب مياه الامطار من مناطق جميلة والطالبية وحي اور والشعب”.

وبين البخاتي أن “بعض مناطق شرق القناة تخدمها خطوط ليس لها علاقة بخط زبلن وأنما تصرف المياه الى مشروع القناة مباشرة”، مشيرا إلى أنها “كانت تعاني من مشاكل تمكنا اليوم من حلها وستبدأ بتصريف المياه”.

واضاف البخاتي أن “مناطق حي اور والشعب بدأت بتشغيل محطاتها بعد انخفاض منسوب المياه في خط زبلن”، موضحا انها “تحتاج الى ثلاثة ايام من اجل تصريف المياه”.

وكشف البخاتي أن “الامانة ستشغل مشروع خط الخنساء مع انه غير مكتمل”، مبينا أن “الهدف هو الاستفادة من المشروع في تصريف المياه وعدم تكرار مشكلة الغرق”.

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء اعلنت، الأحد،(10 تشرين الثاني 2013)، أن “يوم الاثنين عطلة بسبب الأمطار، مستثنية أمانة بغداد ووزارتي الصحة والبلديات من القرار.

وكان مواطنو العاصمة بغداد انتقدوا، عدم تهيؤ أمانة بغداد لفصل الشتاء بشكل كاف “ينقذها من الاحراج” اثر تساقط الامطار، وبينوا أن المشكلة تكمن في “غياب تصريف كمية مياه الامطار المتساقطة”، وأكدوا أن الأمطار “أغرقت الشوارع وستحتل المنازل” في حال عدم توقفها او تصريفها، فيما رجحت الانواء الجوية في اقليم كردستان “استمرار” موجة هطول الامطار.

وتوقعت مديرية الانواء الجوية والزلازل في اقليم كردستان، امس الأحد، استمرار موجه هطول الامطار على مدن اقليم كردستان، وبينت أن محافظة السليمانية سجلت اعلى نسبة لهطول الامطار في غضون الايام الماضية.

وكانت امانة بغداد اعلنت، امس الاول السبت، أن كمية الامطار التي هطلت على مدينة بغداد الماضية تراوحت “بين (6 ــــ 10 ملم)”، وفي حين بينت أنها “استنفرت” جميع آلياتها التخصصية وملاكاتها البشرية، أكدت أنه تم “تشغيل (280) محطة بطاقاتها القصوى” للسيطرة على مياه الامطار.

وكانت امانة بغداد اعلنت، في (الثاني من تشرين الثاني 2013)، جاهزيتها لاستقبال موسم الأمطار، وفي حين بينت أنها باشرت بالتعاون مع قيادة عمليات بغداد، إزالة التجاوزات على أملاك الدولة التي تعيق عملها، أكدت عزمها على فتح شارع الرشيد أمام حركة السير خلال المدة المقبلة.

واكد شهود عيان من مختلف المحافظات، يوم الجمعة (الثامن من تشرين الثاني 2013)، ان تواصل هطول الامطار على العاصمة بغداد وبعض المحافظات في مختلف انحاء البلاد، تسبب بقطع بعض الطرق، وتغطية اخرى بالاطيان، وقطع الكهرباء في بعض المناطق.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *