الرئيسية > اخبار العراق > أكراد سوريا يعلنون من أربيل لجنة لإدارة اقليمهم

أكراد سوريا يعلنون من أربيل لجنة لإدارة اقليمهم

يعلن المجلس الوطني الكردي السوري خلال اجتماع في أربيل العراقية الشمالية اليوم الأحد لجنة عليا لادارة الاقليم الكردي في سوريا بعد سيطرة الأكراد على أربع مدن هناك… فيما كشفت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب أنها ستعقد اليوم الاحد اجتماعًا طارئًا لدعم دعوة المالكي للمعارضين العراقيين المقيمين في سوريا بالعودة الى بلدهم. حيث قال عضو في المجلس الوطني الكردي السوري إن المجلس ومجلس شعب الغرب سيعلنان اليوم عن لجنة عليا لادارة الاقليم الكردي في سوريا. واضاف عضو المكتب السياسي لحزب يكيتي الديمقراطي الكردي في سوريا محمود محمد ان ‘المجلس الوطني الكردي السوري ومجلس شعب الغرب سيتناقشان اليوم بمدينة اربيل آلية ادارة اقليم كردي في سوريا بعد التحرر من النظام الحاكم’.

واشار الى انه ‘من المقرر ان يتم اليوم تشكيل لجنة عليا مشتركة بين المجلسين بهدف ادارة اقليم كردي في سوريا بعد التحرر من نظام بشار الاسد’… موضحًا أن ‘المناقشات ستجري بشأن كيفية التنسيق لادارة الاقليم الكردي السوري’.

من قال القيادي في حزب اليسار الديمقراطي السوري شلال كدو انه ‘ضمن اللجنة العليا المرتقبة سيتم تشكيل لجان فرعية لادارة كل جانب من الجوانب المهمة على سبيل المثال لجنة الامن، واللجنة العسكرية، واللجنة الصحية، ولجان اخرى’. وابلغ وكالة ‘أكانيوز’ الكردية قائلا ‘لم نواجه اية مشكلة حتى الان في المناطق التي يقطنها الكرد بسوريا والتي تحررت من سيطرة النظام الحاكم، ونسعى لمعالجة مشكلات قلة الخدمات في تلك المناطق’.

وكان ممثلو المجلس الوطني الكردي السوري، ومجلس شعب غرب كردستان وهما طرفان اساسيان كرديان في سوريا قد وقعوا اتفاقية في 12 من الشهر الحالي للاعلان عن تشكيل هيئة عليا مشتركة بينهما باسم (الهيئة الكردية العليا) بهدف تنظيم صفوف الطرفين ضد نظام حكم بشار الاسد.

يأتي هذا فيما خرجت مدينة ‘ديريك’ في محافظة الحسكة عن سيطرة النظام السوري وبسط الثوار الأكراد سيطرتهم عليها بعد اشتباكات عنيفة لاسيما مع مفرزة الأمن العسكري التي رفضت الخروج من المدينة لتكون رابع مدينة كردية يتم تحريرها خلال 24 ساعة.

وتتمتع مدينة ‘ديريك’ بموقع استراتيجي هام من حيث وقوعها في المثلث الحدودي بين سوريا والعراق وتركيا، ويبلغ عدد سكانها 300 ألف نسمة، وتقطنها أغلبية كردية إلى جانب أقلية من المسيحيين والعرب وتبعد مسافة 190 كم عن مدينة الحسكة، و90 كم عن قامشلو ونحو 900 كم عن العاصمة دمشق.

وكانت القوى الكردية المؤلفة من حزب الاتحاد الديمقراطي والمجلس الوطني الكردي والتنسيقيات الشبابية سيطرت خلال اليومين الماضيين على مدينة كوباني ذات الغالبية الكردية في محافظة حلب وذلك بعد أن لاذت قوات الحكومة وموظفو مؤسساتها بالفرار.

وخلال ساعات فرضت سيطرتها الكاملة على مدينة عفرين في حلب أيضا بعد هروب القوى الأمنية والعسكرية، عقب تهديدات تلقتها من التشكيلات الكردية المسلحة. وفي مدينة عامودا الواقعة في محافظة الحسكة وجه الثوار الأكراد تهديدات مماثلة لعناصر النظام بترك المدينة، واستطاعت تحرير بعض المرافق الحكومية حتى الآن.

وبهذه التحركات يزيح الثوار الأكراد أعباء كبرى من على كاهل الجيش السوري الحر الذي يقاتل قوات النظام في المدن الرئيسة كحمص وإدلب ودرعا ودمشق، في حين يقاتل الأكراد في المدن الحدودية البعيدة وغالبا ما يتم ذلك بتنسيق غير مباشر.

وبالتزامن مع هذه التحركات دخلت قوة كردية سورية تضم المئات من المنشقين عن جيش النظام إلى الأراضي السورية بعد أن تلقت تدريبات عسكرية في إقليم كردستان العراق ويتوقع أن تشارك هذه القوة في معركة قامشلو وأن تساعد إلى جانب التشكيلات الموجودة في حماية الأمن وإدارة المنطقة حتى يسقط نظام بشار الأسد.

البرلمان العراقي يبحث دعوة المالكي للبعثيين بالعودة لبلدهم

ووصفت لجنة المصالحة والمساءلة في مجلس النواب العراقي قرار الحكومة بالصفح عن جميع العراقيين في سوريا الذين اتخذوا مواقف سلبية ولم يتورطوا بسفك دماء الأبرياء في اشارة الى البعثيين بالالتفاتة المطمئنة لهم مبينة أن قرار الحكومة سيعزز من مشروع المصالحة الوطنية.

وقال رئيس اللجنة قيس الشذر إن ‘قرار الصفح عن جميع العراقيين الذين اتخذوا مواقف سلبية من العملية السياسية من المتواجدين في سوريا هو التفاتة مطمئنة من رئيس الوزراء نوري المالكي’. واضاف الشذر أن ‘الصفح عن هولاء هي بادرة مهمة وترصن المصالحة الوطنية وتجذر مبدأ التعامل معهم على اساس المواطنة’، داعيا ‘الجهات المعنية الى فتح منفذ أمن وتسهيل دخول المواطنين العراقيين القادمين من سوريا وتأمين وسائل النقل’.

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي دعا الجمعة جميع العراقيين في سوريا للعودة إلى العراق وأكد الصفح عن جميع الذين اتخذوا مواقف سلبية ولم يتورطوا في سفك دماء الأبرياء. وقال في بيان ‘اننا ندعو العراقيين في سوريا رجالا ونساء واطفالا إلي العودة إلي بلادهم معززين ومکرمين، ونقول لهم تفضلوا إلي وطنکم الذي هو موطن أمنکم وعزکم إن شاء الله، وسنصفح عن کل الذين اتخذوا مواقف سلبية ولم يتورطوا بسفك دماء الأبرياء، ليعيش الجميع بأمن وسلام ونضع يدا بيد لحماية بلدنا وشعبنا من عبث العابثين’.

ومن جهتها كشفت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب انها ستعقد اليوم الاحد اجتماعا طارئا على خلفية النداء الذي وجهه المالكي للعراقيين المقيمين في سوريا بمن في ذلك المعارضين للعملية السياسية بالعودة الى العراق. وقالت عضو اللجنة صفية السهيل ان ‘لجنة العلاقات الخارجية ستعقد اليوم اجتماعا طارئا لبحث قرار المالكي القاضي بالصفح عن جميع العراقيين المقيمين في سوريا من المعارضين’ كاشفة عن أن اللجنة تدعم هذا النداء بقوة وستعقد اجتماعا لكامل اعضائها بمن فيهم الان الموجودين في المحافظات لغرض المشاركة في الاجتماع’.

وأضافت السهيل أن ‘الاجتماع سيبحث وضع الاليات المناسبة لتنفيذ هذا الامر وتعزيزه من خلال اصدار بيانات او دعوات من شخصيات وزعامات سياسية وتضمين ورقة الاصلاح ذلك حيث ان هناك اعدادا كبيرة من العراقيين في سوريا ممن يتعرضون لظروف صعبة ولكنهم يخشون العودة’. واشار الى أن ‘الامر يحتاج الى تطمينات ونحن كلجنة علاقات خارجية سنكون على تواصل تام مع وزارة الخارجية ووزارات النقل والهجرة والمهجرين لهذا الغرض’.

وعلى الصعيد نفسه كشف الهلال الاحمر العراقي عن وصول أكثر من 4700 عراقي من سوريا منذ الخميس الماضي، في حين كشفت وزارة النقل عن وصول 1200 شخص الى مطار بغداد الدولي خلال الأيام الأربعة الماضية.

الى ذلك، قالت لجنة المرحلين والمهجرين النيابية انها رفعت توصياتها الى وزارة الهجرة لاعداد خطة طواريء تحسبا لهجرة عكسية للعراقيين في حال توتر الاوضاع في سوريا، الا ان الوزير ابلغ رئيس اللجنة بان رئاسة الوزراء رفضت هذا الطلب، مؤكدة ان التقارير الاخيرة تفيد بوجود عشرات الالاف من العوائل العراقية العالقة في مناطق التوتر السورية.

من جهته بينت لجنة العلاقات الخارجية النيابية ان الحكومة تبذل جهودا حثيثة من اجل اعادة اكبر قدر ممكن من العراقيين المقيمين في سوريا. وعزت استمرار شكاوى الجالية العراقية من سوء اجراءات الحكومة بحقهم الى كثرة اعدادهم واقامتهم في العديد من المحافظات السورية.

وأطلق الشيخ مرتجى الكعبي رئيس الرابطة الوطنية للاجئين والمهجرين العراقيين نداءً الى الحكومة العراقية لانقاذ عشرات الالاف من العوائل العالقة في مناطق التوتر السورية. وقال ان هناك عوائل عالقة في مناطق طرطوس وحمص وحلب، ومنهم تجار في حين أن السفير يجلس في المطار دون ان يؤدي دوره في اجلائهم’ داعيا الهلال الاحمر الى ‘اخذ دوره هناك بدلا من استقبال العراقيين داخل ارض الوطن’.

وأشار الشيخ الكعبي الى ‘سقوط صواريخ على منازل عراقيين مقيمين في شارع فلسطين بمدينة الحسكة اضافة الى تعرض احدى الحافلات العائدة الى العراق لقذيفة ار بي جي 7 دون ان تصيب هدفها في منطقة ضمير’. وكان مصدر امني عراقي قال الثلاثاء ان سلطات بلاده تسلمت جثامين 23 عراقيا بينهم صحافيان قتلوا خلال الاحداث الدامية التي تشهدها سوريا منذ 17 شهرًا .

يذكر أن حوالى 400 ألف عراقي يقيمون في سوريا بعدما غادروا بلادهم بسبب أعمال العنف الطائفي التي اجتاحت العراق عامي 2006 و2007 برغم أن إحصاءات وزارة الهجرة والمهجرين العراقية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين تشير إلى وجود 200 ألف عراقي هناك، لكن السلطات السورية تؤكد وجود أكثر من مليون ونصف المليون لاجئ عراقي على أراضيها

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *