الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العالمية > أكبر جمهور في خليجي 22 يغادر البطولة بعد مغادرة منتخبه البطولة

أكبر جمهور في خليجي 22 يغادر البطولة بعد مغادرة منتخبه البطولة

الجمهور اليمني

 

 

لو نطقت مدرجات استاد الملك فهد الدولي في الرياض لاشتكت غياب الآلاف من جمهور اليمنية بعدما توقفت رحلة فريقهم عند الدور الأول في كأس الخليج لكرة القدم.

وفي يوم المباريات الرابع في أكبر ملاعب الرياض الذي يسع 62 ألف متفرج لم يظهر سوى بضعة آلاف من الإماراتيين وبضع مئات من العراقيين في مباراة كبرى تكرر فيها نهائي نسخة 2013 من البطولة الخليجية اليوم الخميس.

قبلها ولثلاث مرات ملأ اليمنيون نصف المدرجات على الأقل في كل مرة وحملوا فريقهم الشاب لنتيجة لا سابق لها في كأس الخليج بتعادلين في أول جولتين قبل الخسارة 1-صفر أمام السعودية البلد المضيف في الجولة الحاسمة.

لكن حتى غياب المدرب ميروسلاف سوكوب وتشكيلته الشابة عن البطولة لم ينس أحد مشهد الجماهير اليمنية التي عودت الجميع على هتافاتها وأعلامها وتصفيقها المتناغم.

وقال ماجد العتيبي وهو مدرس سعودي عمره 35 عاما حضر اليوم لدعم الإمارات “بصراحة خسارة الجمهور اليمني.. كنت تراهم قبل المباراة بساعات.”

وأضاف لرويترز “الملعب شكله سيء.. لن أقلل من حجم أي جمهور آخر.. لكن البطولة كلها بدون الجمهور اليمني شكلها غير.

وتابع: “حضرت يوم مباراة اليمن وقطر (في الجولة الافتتاحية للمجموعة الأولى) كان الجمهور اليمني ينزل علينا كالسيل من المدرجات.. الجمهور اليمني شيء خيالي.. شيء خرافي.”

ويحكي المدرس السعودي عن حضور تجاوز 30 ألف متفرج يمني في كل مرة خاض فيها سوكوب وفريقه جولة في البطولة.

وحين أتت الجولة الأخيرة كان 30 ألف يمني أو يزيد مقابل عشرة آلاف سعودي في قلب الرياض. وانتصرت السعودية وصعدت وخرج اليمن لكن مشهد الجمهور اليمني ظل الأبرز في البطولة.

وتابع العتيبي: “الجمهور اليمني كان هائلاً يوم مباراة السعودية.. لكن المنتخب السعودي كان قوياً جداً.. كنت أتمنى أن يرافقنا اليمن في دور الأربعة”.

وحتى المشرفين – وهؤلاء ينزعجون عادة في أي بطولة من الحضور الجماهيري الكبير – افتقدوا اليمنيين بعدما ساعدوا اليوم في تنظيم دخول خمسة آلاف شخص على الأكثر في أكبر بطولة خليجية.

وقال أحمد محمد الجمعان أحد المشرفين في استاد الملك فهد حين سئل عن ضغط الحضور الجماهيري “فعلاً. يضع هذا علينا بعض الضغط.. لكن الجمهور اليمني شرفنا والله.

“لم يسبب لنا أي مشاكل.. عادة نشعر بالضغط للحضور الكبير.. لكن الجمهور اليمني بالعكس.. جمهور متفهم لأقصى درجة.”

وفي غياب اليمنيين سيأمل المنظمون أن يحضر السعوديون بأعداد أكبر حين يلتقي فريقهم في دور الأربعة مع الإمارات حاملة اللقب يوم الأحد المقبل.

وخيب الجمهور السعودي الآمال منذ الانطلاق أمام قطر (1-1) في يوم الافتتاح بحضور ضعيف لم يتحسن حتى والفريق يهزم البحرين ثم اليمن.

وتابع جمعان “إن شاء الله يحضر الجمهور السعودي في المباريات المقبلة.”

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …