الرئيسية > شكو ماكو > أعظم 5 اختراعات في القرن العشرين

أعظم 5 اختراعات في القرن العشرين

 

القرن العشرون هو الوقت الذي تطورت فيه الصناعة بشكل هائل وهو الوقت الذي شهد تقدم تكنولوجي رهيب في جميع النواحي. وفي هذا المقال، سنذكر أنفسنا وإياكم بأعظم الاختراعات التي شهدها القرن العشرون.

 

1- الإنترنت

في هذه الأيام، يمكن اعتبار الإنترنت أفضل وأسوأ شيء قد حدث لنا. في أقل من ثواني معدودة، يمكننا أن نطلع على السيرة الذاتية للأديب العالمي ويليام شكسبير، من اخترع دورة المياه، وما هي الصورة التي أثارت الجدل حول أحد المشاهير.

بلا أدنى شك، يُعد الإنترنت هو أهم اختراع في القرن العشرين بالنظر إلى التأثير الثقافي الذي أحدثته هذه الشبكة. لولا الإنترنت لما كنا تمكنا من كتابة هذا المقال أصلاً.

 

2- الراديو

الراديو من الاختراعات التي بدأت في أن تفقد بريقها لمصلحة بعض الاختراعات الأخرى التي ظهرت في القرن العشرين، ولكن هذا لا يعني أن الراديو لم يكن له تأثير قوي على العالم في وقت ظهوره.

ففي هذا الوقت، كانت إمكانية سماع شخص لآخر من على بعد أميال، وبدون استخدام أي أسلاك، فكرة لا يمكن للعقل تصديقها. ولعب الراديو أيضاً دوراً محورياً في حياة البشر أثناء الحرب العالمية الثانية حيث كان وسيلة لنقل الأخبار والتطورات والمعلومات المصيرية. وفي يومنا هذا، القليل فقط من الناس يستخدمون الراديو سواء للحصول على المعلومات أو للتسلية.

 

3- التلفزيون

خلال السنوات القليلة الماضية، سار التلفزيون على خطى الراديو، حيث بدأ في أن يفقد بريقه أيضاً لمصلحة الإنترنت على وجه الخصوص.

ولكن في الآونة الأخيرة، بدأت القنوات التلفزيونية في العودة إلى المنافسة مرة أخرى، حيث أصبح مكاناً لعرض مختلف الفئات من البرامج والأخبار والمسلسلات وبرامج الواقع.

 

4- المضادات الحيوية

تاريخياً، كان القرن العشرون هو الوقت الذي تضاءل فيه معدل الوفيات بين البشر بنسبة كبيرة. الخطوات الأولى تجاه هذا الإنجاز العظيم والإنفجار الهائل في عدد سكان العالم، تم إتخاذها في عام 1928، عندما اخترع أليكسندر فليمينج البنسلين.

قبل ظهور المضادات الحيوية، كان يمكن للجروح البسيطة ونزلات البرد الاعتيادية أن تتسبب في موت الملايين من البشر. المضادات الحيوية أثبتت أن الاختراعات الطبية لا تقل أهمية عن الاختراعات التكنولوجية والعلمية في القرن العشرين.

5- الصواريخ

فعلياً، تم اختراع الصواريخ منذ ثلاثة آلاف سنة وكانت تُستخدم كوسيلة للتسلية والمرح بواسطة الرومان واليونانيين، ولكنها لم تكن مثل تلك الصواريخ التي تُستخدم في يومنا هذا. فالصواريخ التي تم اختراعها في القرن العشرين كانت السبب في ظهور عالم جديد.

اعتاد البشر على الجلوس بقرب النوافذ والتحديق إلى السماء باستخدام أنابيب تحتوي على عدسات مكبرة (التليسكوبات)، لذلك أن نصبح قادرين ونتمكن بالفعل من إرسال البشر إلى قلب الفضاء، هذا أمر لا يُمكن تصديقه.

 

 

شاهد أيضاً

كم يبلغ راتب ترامب وأشهر الموظفين لديه؟

يعد العمل في البيت الأبيض أمر عظيم بالنسبة للكثير من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، نظراً …