الرئيسية > ثقف نفسك > أضرار تناول عقار الباراسيتمول لتخفيف الآم الظهر

أضرار تناول عقار الباراسيتمول لتخفيف الآم الظهر

الباراسيتمول

انتشرت في الآونة الأخيرة عقاقير وأدوية مختلفة لتخفيف آلام العمود الفقري ومتاعب الظهر، ولعل من أهمها وأكثرها تداولاً عقار الباراسيتمول ، وبالرغم من عدم وجود أي آثار جانبية له على المعدة كغيره من مهدئات الألم، الا أن الأبحاث الطبية والعلمية أثبت عدم فعالية هذا العقار بحسب ما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

كما أثبتت الأبحاث الطبية والعلمية أن الأمر ذاته ولا يقل خطورة بالنسبة لأنواع العقاقير والحبوب الأخرى المستخدمة بشكل يومي، إذ يسبب استخدامها المتزايد الكثير من الآثار السلبية على المدى البعيد.

تشمل تأثيراتها أمراض وعيوب نقص الانتباه أو فرض النشاط التي تصيب الأطفال، ومشاكل القلب والكلى المرتبطة بالكبار، بل وأحياناً تزيد من احتمال فرص وفاة صاحبها وفي بعض الأحيان ينجم عنها مشاكل والتهابات جلدية.

دفعت تلك الأبحاث والدراسات العلمية هيئات مراقبة الأدوية إلى تحذير الأطباء في بريطانيا وأمريكا من تجنب وصفهم الروتيني لعقار الباراستمول لمرضى آلام الظهر قدر المستطاع الأمر الذي أدى ظهور شريحة كبيرة من الأطباء معتقدين أن مثل هذا الاجراء سيضعهم في مأزق طبي بسبب عدم استطاعتهم العثور على بديل آخر لوصفه للملايين المرضى.

فعالية العلاج الوهمي
عقار الباراسيتمول هو أكثر العقاقير التي يتم اعتبارها بدلاً عن الايبوبروفين، إذا كان لدى المريض حساسية من تناول العقاقير غير الستيرويدية والمضادة للالتهابات أو اذا كان المريض يتناول عقاقير أخرى كحبوب الضغط او الستيرويد اذ تتفاعل كيمائياً بشكل يؤثر سلباً على صحة المريض

و يعتقد أن السبب وراء الاستخدام المتزايد لعقار الباراسيتمول هو اعتقاد المرضى بأن آلام ظهرهم والرماتيزم تقل بمجرد تناولهم للدواء وهو نوع من أنوع العلاج بالإيحاء الوهمي.

خطور الباراستمول على المرأة الحامل
ظهرت في الشهور الأخيرة دراسة تؤكد أن النساء الحوامل ممكن أن يتناولن عقار الباراسيتامول كأفضل الحلول الطبية لعلاج آلام فقرات أسفل الظهر أثناء فترة حملهن، وبخاصة خلال الثلاث شهور الأولى، إلا أنه يضاعف من خطر اصابة أطفالهن بأمراض قصور الانتباه وفرط الحركة وغيرها من مشاكل السلوكية، و التي عادة ما تظهر عند بلوغ الأطفال عمر السابعة، لذلك يجب توخي الحذر، وعدم الاستهانة بتلك الامور واستشارة الطبيب قبل أخذ أي دواء– بحسب ما أكد المحاضر في جامعة كاليفورنيا الدكتور بيتز ريتز في بحثه العلمي.

في المقابل، أكد سيف شاهين المحاضر في أمراض الرئة والجهاز التنفسي في كلية لندن الطبية أن تناول عقار الباراسيتامول يزيد من مخاطر الاصابة بالربو وأمراض الجهاز التنفسي عند الأطفال، وعلل ذلك بأن الباراستتامول يعمل على تثبيط الجلوتامين في الرئتين المسؤول عن إنتاج الأكسجين مما يعيق التنفس ويسبب التهاب الرئتين.

خطر الاصابة بأمراض القلب
حذر المعهد الطبي للصحة والعناية الطبية في بريطانيا الأطباء من خطورة وصف الباراسيتامول للمرضى الذين يعانون من هشاشة في العظام والتهاب المفاصل.

ويؤدي تناول جرعات كبيرة من الباراستمول وبشكل يومي إلى أمراض القب والكلي والسكتة الدماغية والنزيف المعوي.

ليس أفضل من الايبروفين
وبالرغم من أن الآثار الجانية للباراستامول ليست بالجديدة فهناك العديد من الأبحاث الطبية والتي تؤكد نفس النتائج منذ الستينيات، إلا أن السبب وراء تجاهل ذلك واعتبار الباراسيتامول أفضل علاج طبي لآلام الظهر، هو أن بدائله الأخرى كالأسبرين والايبروفين تعتبر أكثر خطورة لما يسببانه من آلام في المعدة وأحياناً نزيف بالنسبة لكثيرين.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *