الرئيسية > اخبار مختارة > أشهر أنقلابات العالم العربي

أشهر أنقلابات العالم العربي

Ben_bella_and_Boumediene

يعرف الانقلاب حسب ويكيبيديا بأنه إزاحة مفاجئة للحكومة بفعل مجموعة تنتمي إلى مؤسسة الدولة -عادة ما تكون الجيش- وتنصيب سلطة غيرها مدنية أو عسكرية. ويعدّ الانقلاب ناجحا إذا تمكّن الانقلابيون من فرض هيمنتهم، فإذا لم يتمكنوا فإن الحرب الأهلية تكون واردة.

شهدت معظم الدول العربية منذ منتصف القرن العشرين العديد من الانقلابات العسكرية أو على الأقل محاولة انقلاب. فسوريا لوحدها شهدت 9 انقلابات منذ أستقلالها، وكان أحدث انقلاب شهدته المنطقة العربية في 3 تموز/يوليو 2013 في مصر. يستعرض هذا التقرير أبزر انقلابات المنطقة.
انقلابات العراق

*انقلاب 14 تموز 1958: في ذلك اليوم سيطر اللواء العشرين تحت قيادة العميد عبد الكريم قاسم ونائباه العقيد عبد السلام عارف والعقيد عبد اللّطيف الدرّاجي على القيادة العامة للجيش ودار الإذاعة ومجمع بدالة الهاتف المركزي في بغداد. تم أعلان الجمهورية العراقية وأعدام الملك فيصل الثاني وأسرته ورئيس الوزراء نوري سعيد.

عبد الكريم قاسم (يمين) وعبد السلام عارف (يسار)
عبد الكريم قاسم (يمين) وعبد السلام عارف (يسار)

*انقلاب 8 شباط 1963: بعد انقلاب عام 1958، استقر الحكم في يد عبد الكريم قاسم الذي أستطاع أن يطيح بزملائه في تنظيم “الضباط الأحرار” الذي الذي أوصله للحكم. وظل عبد الكريم قاسم وزيرًا للدفاع ورئيسًا للوزراء حتى العام 1963، عندما استطاع بعض قادة حزب البعث بالتعاون مع بعض زملائه السابقين من “الضباط الأحرار” من الإطاحة به. ونفذ فيه حكم الاعدام رمياً بالرصاص في اليوم التالي في مبنى إذاعة دجلة ببغداد وعرض التلفزيون العراقي مشهد أعدامه.

جثث عبد الكريم قاسم (على الأرض) مع رفاقه
جثث عبد الكريم قاسم (يسار) مع رفاقه

انقلابات مصر

*انقلاب 23 يوليو 1952: تمكن تنظيم “الضباط الأحرار” في الجيش المصري بقيادة محمد نجيب وجمال عبد الناصر من الإطاحة بالملك فاروق الأول ونفيه. الأنقلاب كان واحد من أكثر الأحداث تأثيراً على العالم العربي في القرن العشرين حيث أدى إلى نهاية حكم الملكي العلوي لمصر بعد أن أستمر لقرن ونصف. وأنتهى معه الاحتلال البريطاني لمصر وإعلان الجمهورية المصرية وبداية عهد عبد الناصر، وأدى إلى انطلاق موجة “ثورية” في جميع أنحاء العالم العربي.

عدد من الضباط في عام 1953. من اليسار إلى اليمين: زكريا محي الدين، عبد اللطيف بغدادي ، كمال الدين حسين (واقفا)، جمال عبد الناصر، عبد الحكيم عامر (واقفا)، محمد نجيب وأحمد شوقي.
عدد من الضباط “الأحرار” في عام 1953. من اليسار إلى اليمين: زكريا محي الدين، عبد اللطيف بغدادي ، كمال الدين حسين (واقفا)، جمال عبد الناصر، عبد الحكيم عامر (واقفا)، محمد نجيب وأحمد شوقي.

*انقلاب 3 يوليو 2013: تمكن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي من الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي، مستغلً موجة الاحتجاجات الشعبية ضد مرسي. وتم أحجتاز مرسي في مكان مجهول قبل أن تبدأ محاكمته وفي يوم 18 يونيو 2016 أصدرت المحكمة الجنايات حكماً عليه بالسجن لمدة 15 سنة في قضية تهمة التخابر مع قطر إلى جانب السجن المؤبد. أصبح عبد الفتاح السيسي رئيساً لمصر عام 2014 في أنتخابات شارك فيها فقط 318 ألف ناخب وفق ما أعلنته اللجنة المشرفة على الانتخابات.

محمد مرسي وعبد الفتاح السيسي يتوسطهم وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغيل في 14 أبريل 2013.
محمد مرسي وعبد الفتاح السيسي يتوسطهم وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغيل في 14 أبريل 2013.

انقلابات سوريا

انقلاب 30 آذار 1949: قام به قائد الجيش حسني الزعيم ويعتبر أول انقلاب في العالم العربي وفاتحة سلسلة من الانقلابات العسكرية وهيمنة الجيش على الحياة السياسية. تبع هذا الانقلاب ثمانية آخرى، اثنان منها في عام 49 أيضاً.

حسني الزعيم
حسني الزعيم

انقلاب 16 تشرين الثاني 1970 (انقلاب الحركة التصحيحية): قام به وزير الدفاع آنذاك حافظ الأسد يوم 13 تشرين الثاني 1979 ضد الرئيس صلاح الحديد – هو بدوره جاء عن طريق انقلاب – وسمي الانقلاب بـ”الحركة التصحيحية” وعين على إثرها أحمد الحسن الخطيب رئيسًا للجمهورية مؤقتًا، وصل بعدها حافظ الأسد إلى سدة الحكم حتى وفاته عام 2000. رفض الرئيس المخلوع صلاح الحديد تسلم منصب دبلوماسي في الخارج فزج به في سجن المزة حتى وفاته عام 1993.

حافظ الأسد
حافظ الأسد

انقلاب الجزائر
في 19 حزيران 1965، أطاح وزير الدفاع الجزائري هواري بومدين بالرئيس أحمد بن بلة – أول رئيس للجزائر بعد الاستقلال – من خلال ما أسماه بـ”التصحيح الثوري” وظل بومدين رئيسًا لمجلس التصحيح الثوري حتى العام 1975، حين تم انتخابه رئيسًا للجزائر حتى وفاته عام 1978. بينما أحمد بن بلة ظل معتقلاً ل15 سنة قبل أن يطلق سراحه من قبل الرئيس الشاذلي بن جديد.

هواري بومدين (يمين) وأحمد بن بلة (يسار)
هواري بومدين (يمين) وأحمد بن بلة (يسار)

 

انقلاب تونس

في 7 تشرين الثاني قام وزير الداخلية التونس آنذاك زين العبادين بن علي بإزاحة الرئيس الحبيب بورقيبة، أستناداً إلى الفصل 57 من الدستور الذي ينص على أن يتولى الوزير الأول رئاسة الجمهورية في حالة عجز أو وفاة رئيس الجمهورية. اعتمد بن علي على تقرير طبي أصدرته مجموعة من الأساتذة الأطباء، فجر يوم 7 نوفمبر، عن عجز الرئيس بورقيبة (البالغ من العمر حوالي 87 عاما) عن القيام بالمهام المنوطة بعهدته. بقي بن علي في في سدة الحكم إلى أن ترك الرئاسة وغادر البلاد تحت ضغط مظاهرات الثورة التونسية في عام 2011.

زين العابدين بن علي
زين العابدين بن علي

انقلاب ليبيا
في 1 أيلول 1969، قاد الملازم أول معمر القذافي “حركة الضباط الوحدويين الأحرار” في الجيش الليبي ليطيح بالملك محمد إدريس السنوسي، الذي كان مسافراً في رحلة علاج إلى تركيا. بقي القذافي يحكم ليبيا بحكم الأمر الواقع حتى خلعه في ثورة 17 فبراير 2011 ولقي مصرعه يوم 20 أكتوبر من نفس العام.

معمر القذافي
معمر القذافي

انقلاب عُمان
في العام 1970، قام مؤيدو الأمير قابوس بن السلطان سعيد بن تيمور بالانقلاب عليه، وتولى على أثر ذلك ابنه ذو الثلاثين عامًا قابوس بن سلطان، ليستمر في حكمه حتى هذه اللحظة، وهو أطول الرؤساء العرب حكمًا – 44 عاماً-.

قابوس بن سعيد
قابوس بن سعيد

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …