الرئيسية > شباب و بنات > أسلوب الاستفزاز في الغالب يعبر عن شخصية غير ناجحة

أسلوب الاستفزاز في الغالب يعبر عن شخصية غير ناجحة

2014-635350511377522348-752_Inner_Main

أن استخدام أسلوب الاستفزاز في الغالب يعبر عن شخصية غير ناجحة اجتماعياً وهو مؤشر على ضعف الشخصية وقلة الحيلة وانعكاس للقلق داخل النفس، لأنه بالأساس يجب أن يكون هناك تفاعلات مع الآخرين وتواصل بطريقة سوية وصحيحة، لكن من يستخدم ذلك الأسلوب فقد يكون له مآرب غير سوية. يؤكد الدكتور ماجد آرنست أستاذ الطب النفسى أنه هو سلوك مرفوض حضارياً واجتماعياً في أي محفل حواري لافتقاده قوة الحجة واعتماده على إثارة الشخص المقابل ما يحول المكان لساحة حرب سلوكية أو كلامية وأسلوب الاستفزاز يكون مبطناً بأهداف خفية بغرض إزعاج الآخرين ومضايقتهم والتنكيد عليهم وأنه عبارة عن حالة يكتسبها المستفز مع الزمن والخبرات، حيث قد يقتدي بأحد أفراد أسرته الانتقاديين الاستفزازيين فيتغير بتغير الأزمنة والأمكنة وتغير القناعات نفسها و أن هناك أشخاصاً يستفزون بسرعة موضحا أن ذلك يعبر عن شخصية مشحونة بشحنة قوية من القلق وغير متزنة والشخص المستفز يكون عنده شعور بالنقص وإحساس بالدونية يسعى إلى جلب أنظار الآخرين إليه، وللتخلص من هذا الأسلوب لابد من عملية توعية وإرشاد فهو قلما ينجح في الوصول إلى الغرض المطلوب ولكنه يصل إلى العدائية بينه وبين من يستفزه.

 

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *