الرئيسية > اخبار الفن > أسرار اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة وردة الجزائرية

أسرار اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة وردة الجزائرية

بعد رحيلها فجأة، ودون أية مؤشرات تفيد بتدهور حالتها الصحية، كشف تقرير نشرته مجلة “لها” عن أسرار اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة الراحلة وردة الجزائرية، حيث عرض التقرير ملابسات الوفاة ثانية بثانية.

فقد ذكر التقرير أن الوفاة حصلت نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية تبعته سكتة قلبية. وكما أكدت لنا السيدة نجاة رفيقتها الدائمة، والمقيمة معها منذ سنوات، فإن وردة قبل الوفاة بدقائق قامت من فراشها وذهبت إلى الحمام الخاص بها في حجرتها، وأثناء دخولها اصطدمت قدماها بالباب فشعرت بحالة من عدم الوعي، ونادت على نجاة، وفي لحظات قليلة سقطت وردة على الأرض فاقدة الوعي والقدرة على النطق والتنفس، فسارعت نجاة الى الاتصال بأحد الأطباء الذي جاء ليؤكد وفاتها.

كما ذكرت “لها” أن السفارة الجزائرية بالقاهرة كانت أول جهة علمت بخبر وفاة وردة، فانتقل السفير ندير الغرباوي وبعض مسؤولي السفارة إلى منزل وردة، وبعدها بدأوا الإجراءات الخاصة بنقل جثمان الراحلة إلى بلدها الجزائر، وذلك عقب وصول أوامر من الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة بإرسال طائرة خاصة إلى القاهرة تحمل ابنها رياض لنقل الجثمان لكي يودعه عشاقها في الجزائر.

وردة الجزائرية ولدت يوم 22 يوليو 1939، ووافتها المنية عن عمر يناهز 73 عاما، وتم دفنها بوطنها بعد نقل جثمانها ليتم إقامة جنازة رسمية وشعبية لها، لوداعها بالشكل اللائق بعد أن أمتعت الملايين بفنها وصوتها.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *