الرئيسية > اخبار الفن > أجيليرا وساندرا بولوك وكيت وينسلت أشهر مطلقات هوليوود 2010

أجيليرا وساندرا بولوك وكيت وينسلت أشهر مطلقات هوليوود 2010

شهد عام 2010، 9 حالات انفصال وطلاق بين نجوم ونجمات هوليوود، حسمت الخيانة الزوجية اثنتين منها للنجمتين ساندرا بولوك وكيت وينسلت، بينما حسم الشجار العائلي مصير زواج شارلي شين وميل جيبسون. وكان الانفصال الهادئ أو حتى دون طلاق مصير زيجات وكورتني كوكي وبرادلي ويفترد، بينما قضت الرسائل النصية الجنسية على زواج إيفا لنجوريا.

وأصبح طلاق نجمة الأوسكار لعام 2010 ساندرا بولوك 45 سنة، من زوجها السابق، ميكانيكي الدراجات البخارية، جيسي جيمس”40 سنة”، نهائيا في يونيو الماضي بعد 5 أعوام من الزواج.

وجاء الطلاق بعد فضيحة علاقات جيمس غير الشرعية مع 5 نساء، والضجة التي أحدثتها عارضة أزياء تغطي جسدها بالوشوم، عندما تحدثت عن علاقتهما في وسائل الإعلام. وأصرت بولوك على الطلاق، برغم محاولاته الصلح، ودخوله مركزا لإعادة التأهيل النفسي.

أما النجمة البريطانية، كيت وينسيلت، 35 سنة، والتي سطعت في سماء هوليوود منذ عرض فيلم تايتانيك عام 1997، فيبدو أن سوء الحظ يلازمها في حياتها العاطفية فقد أعلنت الطلاق من زوجها السابق سام ميندس، 44 سنة، في مارس/آذار الماضي بعد زواج دام سبع سنوات وأثمر عن طفل واحد، إضافة إلى ابنتها من زوجها الأول.

وفي العام نفسه، انفصلت الممثلة الحاصلة على الأوسكار عن صديقها العارض لويس دويلر، وهي التي بدأت في الظهور بصحبته منذ أغسطس/آب الماضي، حتى أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن انفصالهما بسبب حاجتها للانفراد بنفسها والتفرغ لعملها وطفليها.
رسائل جنسية

وفي الشهر الماضي، قررت نجمة مسلسل “ربات منزل يائسات Desperate House Wives”، الممثلة الأمريكية إيفا لنجوريا، 35 سنة، الانفصال عن زوجها الرياضي توني باركر، لتضع حدا لقصة حب جمعتهما منذ عام 2004، وكللت بزفاف باريسي في 2007.

وكانت الريح قد بدأت تعصف بالحياة الزوجية لإيفا منذ إعلان العارضة الفرنسية، ألكسندرا باريسانت عن علاقتها العاطفية بباركر، الأمر الذي أنكره الزوجان بشدة، واصفين الإدعاءات بأنها أمر طبيعي يتعرض له كل الأزواج المشاهير.

لكن إيفا لم تحتمل اكتشاف مئات من الرسائل النصية الجنسية على هاتف زوجها المحمول، من إيرين باري، زوجة صديق باركر، وتقدمت بأوراق الطلاق في 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مبررة طلبها بوجود خلافات غير قابلة للحل.

انفصال من أجل التغيير

ومن أبرز حالات الانفصال التي اتسمت بالهدوء، كانت للممثلة كورتني كوكس، بطلة مسلسل “فريندز Friends” التي أعلنت انفصالها بدون طلاق عن زوجها ديفيد آركيت، بعد 11 عاما من الارتباط وإنجاب طفل. ولم يبرر الزوجان قراراهما إلا بأنهما قد شعرا فجأة بالحاجة إلى التغيير ومواعدة أشخاص جدد، ولكن استمرار كوكس في ارتداء خاتم الزواج بعد الانفصال، أثار التساؤلات عما إذا كانت هذه رغبتها الحقيقية فعلا أم لا.

أما النجم الكوميدي، برادلي ويتفورد، 51 سنة، بطل مسلسل “الجناح الغربي” فقد حصل نهائيا على الطلاق بعد 18 سنة من الحياة مع زوجته الممثلة الكوميدية، جين كازماريك، بطلة مسلسل “مالكوم في المنتصف “Malkom in the Middle.

وكان النجمان قد قررا الانفصال بهدوء ثم تقدما بأوراق الطلاق منذ مايو عام 2009، ولم تقره المحكمة رسميا إلا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي الشهر نفسه، تقدمت نجمة البوب الأمريكية، كريستينا أجيليرا -التي احتلت المركز الـ18 بين أجمل 100 امرأة في العالم حسب قائمة “ماكسيمز”- بأوراق الطلاق من زوجها جوردان براتمان، الذي يعمل بالتسويق للموسيقى. وكانت أجيليرا قد تزوجت من براتمان عام 2005، وأنجبت منه طفلها الوحيد،” ماكس ليرون براتمان” عام 2007.
تهديد بالسكين

أما المشاجرات العائلية فقد حسمت مصير زواج شارلي شين، 45 سنة، نجم المسلسل الكوميدي “رجلين ونصف”، والذي تقدم بأوراق لطلب الطلاق من زوجته الثالثة الممثلة، بروك مولر شين في 2 نوفمبر/تشرين الثاني. وقد أعلن الزوجان الانفصال منذ مشاجرتهما العنيفة التي هدد فيها زوجته بالسكين في أعياد الميلاد عام 2009، ليضع حدا للزواج الذي استمر 4 سنوات وأثمر عن طفلين.

وقد أدانت المحكمة الفنان في تلك الواقعة بتهمة التعدي من الدرجة الثالثة وصدر الحكم عليه في أغسطس/آب الماضي بدخول مصحة نفسية لمدة 30 يوما، وخضوعه للمراقبة لمدة 30 يوما آخرين، ثم حضوره دورة لمدة 36 ساعة في كيفية التحكم في الانفعالات.

ولم تفلح كل هذه العقوبات في إصلاح سلوك الممثل العنيف، حيث اتهمته إحدى نجمات الأفلام الإباحية بالاعتداء عليها بعد قضاء الليلة معا في فندق بلازا بولاية نيويورك.

والذي أثار دهشة المراقبين، أن شين توجه لقضاء إجازة عائلية مع زوجته الثانية، الممثلة دينيس ريتشارد، وأطفالهما بعد ذلك بأسبوع واحد فقط.

وعلى الطريقة -نفسها تقريبا- انفصل النجم ميل جيبسون في إبريل/نيسان الماضي، عن الممثلة روكسانا، بعد علاقة دامت عاما واحدا فقط، وأثمرت عن طفلة لم تتجاوز خمسة شهور عند الانفصال.

وكان جيبسون قد طُلق من زوجته السابقة بعد 28 عاما من الزواج وسبعة أبناء، بعد أن ارتبط بروكسانا أثناء تصوير فيلم “حافة الظلام Edge of Darkness” في إبريل/نيسان عام 2009. وبرغم أن الثنائي أعلن الانفصال مع الاحتفاظ بالصداقة، فإنهما استمرا في الشجار وتبادل الاتهامات في وسائل الإعلام وأمام المحاكم.

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *