الرئيسية > اخبار الفن > آيتن عامر: «أحبوش» ليس فيها إيحاء جنسي!

آيتن عامر: «أحبوش» ليس فيها إيحاء جنسي!

رغم أن البطولة المطلقة حلم يراود العديد من الفنانات، فإن آيتن عامر أكدت أن مشاركتها في بطولة فيلم «ساعة ونص»، الذي ينتمي إلى أعمال البطولة الجماعية، نقلة قوية في مشوارها الفني، مؤكدة أن العمل يعد من أفضل الأعمال التي قدمتها.

آيتن فتحت قلبها وتحدثت عن تفاصيل هذا العمل ومشاريعها الفنية المقبلة، كما ترد على هجوم الداعية الإسلامي عبدالله بدر عليها، وحقيقة تفكيرها رفع دعوى قضائية ضده، وعندما سألناها عن موقفها من الزواج ضحكت وردت علينا بالكلمة الشهيرة لها في مسلسل الزوجة الرابعة «أحبوش».
■ تشاركين في بطولة فيلم «ساعة ونص»، فما الذي دفعك إلى الموافقة على هذا العمل؟
– هناك أكثر من سبب حمّسني للمشاركة في هذا العمل، منها القصة التي تدور حولها أحداث الفيلم، حيث إنه يتناول حادث القطار الشهير الذي اشتعلت فيه النيران منذ سنوات عدة في جنوب الجيزة، وأسفر عن مقتل العشرات من المواطنين المصريين، وهو حادث هزّ كيان مصر وجعل المواطن يشعر بانتشار الفساد والإهمال في بلده. السبب الثاني الذي دفعني للموافقة على هذا الفيلم هو انتماؤه إلى أعمال البطولة الجماعية، حيث إنني تعاونت من خلاله مع ألمع نجوم السينما، مثل سوسن بدر وسمية الخشاب وكريمة مختار وهالة فاخر. هذا، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من النجوم الشباب، مثل محمد عادل إمام وهيثم أحمد زكي ويسرا اللوزي وأحمد فلوكس، وقد وافقت على هذا العمل من دون تردد أو تفكير، خصوصاً أنه سيقدمني بشكل مختلف لجمهوري.
بطولة مختلفة
■ هل هذا يعني أنك تفضلين البطولة الجماعية، ولا تحلمين بالبطولة المطلقة؟
– أنا لا أفكر بهذه الطريقة، ولكن البطولة الجماعية في فيلم «ساعة ونص» مختلفة، لأن كل فنان فيه هو نجم حقيقي، وقدّم دوره بشكل رائع، فالعمل يحوي عشرات القصص والحكايات، وكل قصة لها بطل واحد، لذلك فالعمل جمع بين البطولة الجماعية والمطلقة، شعرت أنني بطلة حكايتي، حيث أجسد دور أم لطفلين من الصعيد تسافر مع والدتها إلى القاهرة لتسلم مكافأة نهاية خدمتها من إحدى الشركات، رغم مساحة دوري الصغيرة، فإنه من أهم الأدوار التي قدمتها طوال مشواري السينمائي.
■ ألم يقلقك اعتذار مي كساب عن الدور؟
– هذه هي المرة الأولى التي أعرف أن مي كانت مرشحة لهذا الدور، وعلى أي حال كل شخص حر في اختياراته، وهذا الأمر لا يخصني، والأمر الوحيد الذي يشغلني هو تقديمي للدور بشكل جيد.
انسحاب في اللحظة الأخيرة
■ رغم إعلانك عن مشاركتك في بطولة فيلم «كلبي دليلي».. فإنك اعتذرت عنه قبل بدء التصوير بأيام قليلة، فما السبب؟
– رغم الدور المتميز الذي عرض عليّ من خلال هذا العمل، وموافقتي المبدئية على المشاركة في بطولته، فإنني قررت الانسحاب في اللحظة الأخيرة، وذلك لانشغالي بتصوير عدد كبير من الأعمال السينمائية والدرامية خلال الفترة الماضية.
أريد أن أوضح شيئاً مهماً بخصوص هذا العمل، وهو أن هناك العديد من الأخبار الكاذبة انتشرت، أخيراً، حول استغناء منتج العمل أحمد السبكي عني وأنني غير مؤهلة لتقديم هذا الدور، وبصراحة كل ما نشر إشاعات غريبة لا أساس لها من الصحة.
عدم الرد
■ ما تعليقك على هجوم الداعية الإسلامي عبدالله بدر على الدور الذي قدمته من خلال مسلسل «الزوجة الرابعة»؟
– في الحقيقة، لقد استمعت بنفسي إلى مقطع الفيديو الذي يهاجمني من خلاله هذا الشيخ، ووجدت أن انتقاده الوحيد على كلمة «أحبوش» التي كررتها في العمل، ونالت إعجاب الجمهور، إلا أنه لم يوجه أي إنتقاد شخصي إليّ، بل رأى أن هذه الكلمة لا تتناسب مع طقوس شهر رمضان الكريم، لم أهتم بهذا النقد، ولم يشغلني وقررت عدم الرد عليه، حتى لا أعطي الموضوع أكبر من حجمه.
■ ما حقيقة تفكيرك في رفع دعوى قضائية ضده؟
– هذا الكلام غير صحيح، فهو لم يوجه أي اتهام إليّ، لذلك لا يوجد شيء يدفعني للجوء إلى القضاء، وهذا رأيه في العمل والدور، وأعتقد أنه يمتلك الحرية الكاملة ما دام نقده لم يتضمن أي إساءة أو تجريح لي.
كلام فارغ
■ البعض وجد أن كلمة «أحبوش» بها بعض الإيحاءات الجنسية فما تعليقك؟
– هذا كلام فارغ لا يقوله سوى أصحاب النفوس المريضة، فالكلمة عادية جداً، ولا يوجد بها أي شيء يخدش حياء المشاهد، فهي مجرد تعبير عن الدلال والحب، وأعتقد أن هناك العديد من الزوجات تستخدم ألفاظاً وكلمات مماثلة عند الحديث مع أزواجهن.
■ البعض رأى أن العمل أساء إلى المرأة المصرية والعربية بشكل كبير، فما تعليقك؟
– بالعكس، فالعمل دافع عن المرأة وعن حقوقها وحريتها، ولم يسئ إليها على الإطلاق، رسالة العمل كانت واضحة، وهي أن المرأة ليست سلعة يشتريها الرجل ويستغنى عنها وقت ما يشاء.
قصة جديدة
■ ما حقيقة ما تردد عن استعدادك للمشاركة في الجزء الثالث من مسلسل «كيد النسا»؟
– هذا الكلام غير صحيح، ولم يعرض عليّ سيناريو الجزء الثالث، وعلى أي حال أنا لن أقبل المشاركة في هذا الجزء، إلا في حالة واحدة، وهي عندما أشعر بأنه يقدم قصة جديدة تختلف عما قدمناه في الجزءين الأول والثاني.
■ أين الحب والزواج في حياة آيتن عامر؟
ضحكت، وقالت: في الوقت الحالي «أحبوش»، ولا أعيش قصة حب، ولا أفكر في هذا الأمر، لأنني أفضل في هذه المرحلة التركيز في مشاريعي الفنية المقبلة

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *