الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العالمية > آرسين فينجر يتهم مان سيتي بالالتفاف على قوانين اليويفا

آرسين فينجر يتهم مان سيتي بالالتفاف على قوانين اليويفا

آرسين فينجن

انتقد مدرب نادي آرسنال « آرسين فينجر » الطريقة التي اتبعها مانشستر سيتي للتعاقد مع لاعب الوسط الإنجليزي المخضرم «فرانك لامبارد» بعد انتهاء عقده مع تشيلسي هذا الصيف، حيث ضمه بنظام الإعارة لمدة ستة أشهر من نادي نيويورك سيتي الذي وقع معه الدولي الإنجليزي السابق بالمجان نهاية الشهر الماضي.

المدرب الفرنسي أكد على أن إدارة السيتي تحاول استغلال نفوذها قدر المستطاع لتحقيق أهدافها بافساد نظام اللعب النظيف الذي يسعى اليويفا لتطبيقه على الجميع، ويرى أن الإدارة العربية للنادي السماوي لم تقم بشراء ملبورن الاسترالي ونيويورك سيتي الأمريكي ويوكوهاما مارينوس الياباني بهدف تطوير اللعبة في تلك البلاد أكثر من خدمة مصالح النادي الأم في إنجلترا وأوروبا «مان سيتي»، والبداية من فرانك لامبارد على حد قوله.

وقال فينجر «فوجئت بهذه الخطوة، مان سيتي يملكون نصف امتياز في نادي نيويورك سيتي، وكذلك ملبورن وحصة في يوكوهاما، تلك الأندية تستخدم لمساعدة مانشستر سيتي وملعب الاتحاد».

وأضاف «بعد كل التصريحات التي سمعناها يبدو أن كل هذه الأندية سوف تغذي النادي الرئيسي في إنجلترا، سمعت انهم يريدون شراء خمسة أندية في جميع أنحاء العالم، أنا لا أعرف القوانين بما فيه الكفاية».

وتابع «قاموا بشراء نيويورك ب100 مليون دولار للمشاركة لأول مرة في دوري المحترفين في مارس 2015، وفي هذه اللحظة يقومون بشراء اللاعبين الجدد الذين لا يمكنهم اللعب حتى العام المقبل، يمكنهم التعاقد مع أي عدد والتعاقد مع أي عدد بنظام الإعارة، هل هذه وسيلة للالتفاف على قانون اللعب النظيف؟ أنا لا أعرف».

وغُرم مانشستر سيتي مبلغ 49 مليون جنيه إسترليني لانتهاكه قوانين اللجنة المالية التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ليجبر على تقليص فاتورة الرواتب الأسبوعية للاعبيه.

وأكد فينجر في نهاية حديثه هذا بأن شركة آرسنال غاية في السعادة بتكريس مجهوداتها لخدمة فريق واحد فقط يقبع مقره في شمال العاصمة الإنجليزية لندن وقال «نحن سعداء لاهتمامنا بفريق واحد، لا يوجد فائض كبير لشراء أندية أخرى».

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *