الرئيسية > عالم التقنية > الكترونيات > آبل قد تقضي على منافسيها بفضل نسخة مصغرة من جهاز “آي باد”

آبل قد تقضي على منافسيها بفضل نسخة مصغرة من جهاز “آي باد”

قد تعزز شركة “آبل” المعلوماتية التي تتصدر سوق الأجهزة اللوحية، بعد اكثر مكانتها مع احتمال إصدارها نسخة مصغرة من جهاز “آي باد” اللوحي بحسب توقعات محللين.

ويرتقب المحللون إطلاق هذه النسخة المصغرة في مرحلة لاحقة من السنة، مع العلم ان المدير السابق للشركة ومؤسسها ستيف جوبز ما كان ليوافق عليها إذ أنه لطالما سخر من الشاشات الصغيرة التي يصنعها منافسوه. غير ان المحللين يؤكدون ان السوق قد تغيرت منذ وفاة ستيف جوبز في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

فجهاز “كيندل فاير” من أمازون قد حقق مبيعات جيدة العام الماضي، شأنه في ذلك شان “نكسوس 7” من “غوغل” وجهاز “غالاكسي” من “سامسونغ” المزودين بشاشة لا تتخطى العشرين سنتمترا، في سوق لا تزال حصة الأسد فيها من نصيب جهاز “آي باد” الذي يتمتع بشاشة من 24,6 سنتمترات.

وقد ازدادت الشائعات التي تسري منذ أشهر بشأن إصدار نسخة أصغر من جهاز “آي باد” دقة هذا الأسبوع، عندما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن مصنعي اجهزة “آبل” في الصين يتحضرون لانتاج الجهاز المقبل بوتيرة مكثفة.

ولفت جاك غولد من مكتب “جاي غولد أسوشييتس”، إلى أنه “بالرغم من وجهة نظر ستيف جوبز، يعتبر النموذج من 18 سنتمترا جد محبذ وسهل الحمل”.

وأضاف “هذا النموذج هو بعد أرخص ويمكن لآبل بفضله منافسة المنتجات الميسورة السعر في السوق”.

وأشار توم مينيلي من مكتب الأبحاث “آي دي سي” إلى أن “آبل” أدركت ان الاجهزة اللوحية الكبيرة الحجم لا تلبي متطلبات الجميع، فالمستخدمون اليابانيون يفضلون مثلا الاحجام الصغيرة.

وتابع المحلل انه في حال باعت “آبل” جهازا جديدا بأقل من 300 دولار، كما هو مرتقب، فإنها “ستوجه ضربة قاسية إلى النماذج التي تستخدم نظام التشغيل +اندرويد+ من +غوغل+”.

وستكون هذه الخطوة مربحة بالنسبة إلى “آبل” التي تحقق أرباحا بفضل أجهزتها اللوحية، خلافا لبعض المصنعين، من قبيل “أمازون” و”غوغل”، الذين يشتبه المحللون في انهم يتكبدون خسائر بأجهزتهم اللوحية مع أسعار مخفضة تهدف إلى استقطاب المستخدمين إلى متاجرهم الإلكترونية.

واعتبر توم مينيلي أنه من شأن تعدد المنتجات في السوق أن يثير حيرة المستهلك، ما قد يدفع الكثيرين إلى اختيار المصنع الأول في السوق.

وتوقع آندي هارغريفز المحلل لدى شركة “باسيفيك كريس سيكيوريتيز” أن تبيع “آبل” 23 مليون نسخة من جهاز “آي باد” المصغر العام المقبل بسعر 299 دولارا.

وهو قال “تقترب +آبل+ من فترة جد متينة في دورة منتجاتها، مع الإطلاق المرتقب لهاتف +آي فون+ جديد وجهاز لوحي باقل من عشرين سنتمترا ونسخة جديدة من جهاز +آي باد+ من 24,6 سنتمترا”.

وقد كشفت مدونة “آي مور” المتخصصة في منتجات “آبل”، بين جملة الشائعات السارية، أن النسخة المصغرة ستباع بسعر يراوح بين 200 و250 دولارا.

وأفاد مكتب الابحاث “إيه بي آي ريسسيرتش” بأن “آبل” كانت تمتلك 65 % من حصة سوق الأجهزة اللوحية خلال الربع الاول مع مبيعات وصلت إلى 11,8 مليون نسخة.

شاهد أيضاً

4 نصائح مفيدة لتحسين تجربة إستخدام وحماية هاتفك الذكي

الهواتف الذكية أصبحت من أهم ممتلكات الناس هذه الأيام، وهي معهم طوال اليوم وتستخدم بشكل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *